Business

الملتقي الثالث لـ “ستارت اب” دشن ورقة عمل لدعم قطاع ريادة الاعمال

تحت رعاية برنامج الابتكار في اكسبو دبي نظمت منصة ستارت اب ملتقي تقييم قطاع ريادة الأعمال في الكويت بدعم من كبار المستثمرين وأصحاب الأعمال

مبادرون : مطلوب خارطة طريق جديدة للنهوض بالمشاريع الصغيرة في الكويت 

  • العبدالغني: نحتاج استراتيجية او رؤية واضحة للمشاريع الصغيرة 
  • البغلي : “هاوس ليفينج ” توفر كل الدعم للنهوض بالمبادرات الشابة
  • البابطين :”Ooredoo” داعم أساسي لرواد المشاريع
  • الطراح : المشاريع  تعاني من تشابك القوانين وغياب البرامج التدريبية
  • جعفر : مشكلتنا في اختيار الكفاءات والفساد و المحاسبة  وعدم وضوح القوانين  
  • الغانم : الكويت بيئة خصبة للعمل وتأسيس المشاريع
  • العيسي: السوق حاليا لا يساعد المبادرين على تطوير اعمالهم  
  • معرفي : نحن في أمس الحاجة الى المصداقية في دعم مشاريع الشباب في القطاع الزراعي والصناعي .

دعا المبادرون في الملتقي الثالث لدعم قطاع لريادة الاعمال والذي تنظمه منصة “ستارت اب” الى اعادة النظر في التشريعات المنظمة لعمل المشاريع الصغيرة والمتوسطة وفتح افاق التدريب المحترف والمتخصص للمبادرين و اعادة النظر في فلسفة عمل الصندوق بحيث يكون داعم وليس خصم  لأصحاب المشاريع .

وشدد المشاركون في الملتقي والذي حضره عدد من كبار المبادرين في الكويت وخبراء ريادة الاعمال علي ضرورة وجود استراتيجية و رؤية واضحة  للنهوض بهذا القطاع الحيوي ليكون احد روافد الاقتصاد الوطني وذلك تماشيا مع رغبة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد  في التركيز على دعم وتشجيع الشباب على العمل الحر والدفع بعجلة الاقتصاد إلى الأمام  .

في البداية شكرت مؤسس منصة ستارت اب هذا الجمع الفكري والمعرفي الرائد في مجالات الاستثمار والاعمال في الكويت على دعمهم وحضورهم لهذا الملتقى وخصوصا بأنه يأتي من مشروع ناشئ تقني يعتبر الأول من نوعه في الكويت موسس من قبل امراة كويتية ويقوده فريق عمل شبابي ، وهذا الدعم الشبابي الملفت لستارت اب هو بحد ذاته يعكس مدى أهمية دفع المشاريع الكويتية النسائية في مجتالات الابتكار والتحول التقني وشكرت ايضا الشركات الراعية وعلى رأسهم اكسبو دبي ، وشركة هاوس ليفنغ ، وشركة اوريدو ومجموع الانظمة الخليجية

اهم بنود ورقة العمل 

 اكدت مؤسس منصة “ستارت اب” والمدير التنفيذي  “ستارت اب ” ايمان العبدالغني ان الملتقي الثالث الذي تنظمه المنصة يهدف الى تقييم قطاع ريادة الاعمال في التحديات الراهنة في الكويت خاصة والمنطقة ككل خصوصا ان هناك العديد من الاشكاليات التي تعاني منها المشاريع الصغيرة اهمها عدم وجود استراتيجية او رؤية واضحة ليعمل به القطاع ككل .

وشددت العبد الغني على هناك تهميش لدور الخبرات الوطنية ، مؤكدة على ضرورة ان تكون هناك رؤية واضحة ووضع الخبرات المناسبة في المكان المناسب وتفعيل دور الخبرات الكويتية ، مع ضرورة احتضان الصندوق للمشاريع التكنولوجية خصوصا ان المرحلة المقبلة تتطلب وجود مسرعات اعمال تكنولوجية لمواكبة متطلبات السوق.

واثنت العبد الغني على دور القطاع الخاص في دعم الملتقي الثالث وفي مقدمتهم شركة اوريدو للاتصالات،شركه “هاوس ليفينج “، “نورية رسيدنس” ، ومجموعة الانظمة الهندسية، والمبادرين واصحاب الشركات الصغيرة والمتوسطة الذين شاركوا في الملتقي .

قال رياض البغلي من شركه “هاوس ليفينج هاوسبتلتي” اننا شركة متخصصه في “السيرفس ابارتمنت” مقبلين  علي مشاريع فنادق جديد  تركز علي شريحة قطاع الشباب والانتربنور موضحا ان هناك موجه عالمية وتوجه كبير لقطاع المبادرين حيث رأينا نماذج ناجحة و ومبدعة لشركات كويتية استطاعت ان تحقق نجاحات كبيره علي مستوي المنطقة واصبحت رافد  من الروافد الهامة في دعم الاقتصاد المحلي و نموذج ناجح الهمت الكثير من الشباب لخوض تجربته ريادة الاعمال

واضاف البغلي ان تعاونا  مع منصة “ستارت اب” التي تعد اول منصة تقنية اقتصادية وحاضنة وداعمة للمشاريع الصغيرة والمتوسطة لتنظيم هذا الملتقي في “نورية رسيدنس” لتقييم تجربة قطاع ريادة  الاعمال في الكويت.

Ooredoo

وقال المدير التنفيذي الأول لقطاع الشركات والهيئات الحكومية في شركة “Ooredoo” للاتصالات، عبدالعزيز البابطين ان “Ooredoo” تعد داعم أساسي لرواد المشروعات الصغيرة والمتوسطة في مختلف المجالات ، والاستماع لمتطلباتهم، ضمن استراتيجية مدروسة وممتدة على مدار السنوات المقبلة.

واضاف البابطين اننا نلبي احتياجات المبادرين ونعين ونعاون الشباب في قطاع التكنولوجيا ، حتي نساعد المشاريع الصغيرة حتي تكبر وهناك امثلة كثيرة ونفخر انها بدأت معنا وهناك تغيير ديناميكي عبر تقديم دعم استراتيجي مشيدا بجهود ومساندة شركة  “Ooredoo” الام .

وزاد البابطين انه من واقع خبرتنا في قطاع الاتصالات نري ان الكويت ينقصها التركيز في التكنولوجيا فالشركات الأعلى في العالم تكنولوجية ولذا لابد من الاهتمام والتركيز علي هذا القطاع المستقبلي، ولذا لابد لصندوق الوطني لرعاية وتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة ان تركز علي هذا النوع من المشاريع .

أصحاب الأعمال والمستثمرون

ومن جانبهم قال الرئيس التنفيذي ومؤسس” Bleems” سليمان الطراح ان الكويت افضل سوق للبيزنس ،كما ان بيئة الاعمال هي الافضل خليجيا لافتا الى ان  الاشكالية التي تعاني منها المشاريع الصغيرة هو تشابك القوانين ومطلوب تشريع قوانين جديدة لجعل المراكز المالية متساوية ولابد ان لا يقتصر الدعم الذي يقدمه الصندوق الوطني علي الجانب المادي فقط بل يمتد الى الجانب التأهيلي والتدريبي وذلك من تنظيم ندوات للمبادرين والخريجين الجدد.

SAMSUNG CSC

3 مشاكل بلاحل

واكد راكان الفضالة ان هناك ثلاث مشاكل رئيسية تواجه المبادرين هي 

  1. الدعم المادي غير كاف للمبادرين ولا يوجد دعم لتوسع في المشاريع الخارجية ، كما يجب ان تقوم هيئة الاستثمار بمساندة الشركات الصغيرة كما تقوم بشراء حصص في شركات خارج الكويت بالإضافة الى ضرورة ان يقوم الصندوق الكويتي للتنمية بمساعدة الشباب من خلال تخصيص 1% من المشاريع العملاقة التي ينفذها خارج الكويت.
  2. قلة الخبرة حيث لابد ان تقوم الدولة بتوفير بعثات للمبادرين في كبري الشركات والمراكز المتخصصة العالمية للحصول علي الخبرات اللازمة في مجالات العمل التنفيذي.
  3. لابد من تطوير قانون العمالة لأنه لا يخدم المشاريع الصغيرة ويشكل عنصر ضغط على اصحابها والمبادرين.

الفساد وغياب المحاسبة

واكد محمد جعفر نائب رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لشركة” فيث ” ان هناك مشكلة في اختيار الكفاءات والخبرات والفساد ولا يوجد محاسبة للموظفين المتكاسلين الذين لا يقومون بأداء عملهم  وذلك لعدم وضوح القوانين امام .

واشار جعفر الى ان الوضع حاليا افضل بكثير عن ذي قبل فالجيل الصاعد والذي اصبح امامه فرص وتسهيلات اكبر من التي كانت في السابق وبالتالي من يريد العمل فلدية فرصة للإنجاز في ظل توافر البيئة المناسبة خاصة ان الامور تسير في الصندوق والدولة بشكل فعلي بعيدا عن التصريحات حيث اننا في وقت لا مجال فيه للمجاملات .

مبادرة الانظمة الهندسية

وشدد احمد العيسي الرئيس التنفيذي لشركة مجموعة الأنظمة الهندسية علي ان السوق حاليا لا يساعد المبادرين على تطوير اعماله خاصة ان هناك من يعمل بدون خبرة او دراسة كافية للمشروع وهو الدور الذي كانت يجب ان تقوم به الحاضنات .

واضاف اننا في المجموعة نوفر للشباب والمبادرين خبرتنا المالية والهندسية لأصحاب المشاريع الصغيرة.

ومن جانبه قال خالد المطوع – مجموعة الأنظمة الهندسية- ان المشكلة في تعدد الجهات التي تتبعها حاضنات الاعمال والتي تصل الى 4 جهات وهذه مشكلة فلابد من توحيدها تحت مظلة  واحدة مسئولة عنها وليس كالوضع الحالي لان كل جهة لها متطلبات .

ورأي عبدالله الغانم ان بيئة الاعمال في الكويت جيدة بنسبة 90% ولا توجد بها مشاكل كبيرة ولكن المشكلة انها صعبة الفهم لافتا الى ان السوق الكويتي مستقر رغم الاختلالات الحكومية في الدعم  والخدمات المقدمة للمشاريع الصغيرة .

قصور تشريعي

وقال رئيس الجمعية الكويتية للمشروعات الصغيرة والمتوسطة داود معرفي ان هناك قصور في مساندة المبادرين من خلال غياب التشريعات التي تساهم تحقيق طموحاتهم وان تكون هناك مسطرة واحدة للجميع خاصة ان الية الرد علي الشكاوي غير واضحة  حيث يتم البت فيها خلال 6الى 9 شهور .

 واضاف معرفي ان هناك مشاريع سمعنا عنها ولم نراها علي ارض الواقع وفي مقدمتها القسائم الصناعية التي سيتم توزيعها و لم يكن فيها نصيب للمبادرين ، كما لا يوجد اي تحرك علي المشاريع الزراعية وكذلك اليات تنفيذ المركبات المتنقلة والاعفاء الجمركي ومحطات البنزين وغيرها مازالت غير واضحة  في استفادة  الشباب منها.

ورأت سناء الغملاس مؤسس مشروع امنية ان المشكلة المشاريع الصغيرة تكمن في بعض الصراعات السياسية التي جعلت الامور تسير بشكل غير سليم .

واكد رئيس مجلس ادارة الحاضنة الوطنية م. علي مبارك علي ضرورة تغيير ثقافة المواطن في العمل فالكل يتكلم عن بيئة الاعمال ولا يفهمها فالكل يعمل ولكن بشكل فردي وليس بشكل جماعي  ولابد من التعاون مع وزارة التربية والتعليم لتثقيف الشباب 

واشار د.سلمان خريبط – دكتور في ريادة الاعمال – الى ان هناك غياب للدراسات ومراكز ابحاث متخصصة وحيادية لمساعدة الشباب، بالإضافة الى لابد من فتح تخصصات علمية في ريادة الاعمال وذلك لتعليم الطلاب واكسابهم الخبرات اللازمة .

يد العون

وردا علي الاشكاليات التي طرحها المبادرون في الملتقي قال نائب المدير العام لقطاع التمويل والاستثمار في الصندوق الوطني لرعاية وتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة مناف المنيفي اننا نسعي علي قدما وساق لتقديم يد العون للمبادرين لافتا الى اننا نسعي الى الاستماع الى كافة الآراء من اجل النهوض بهذا القطاع الحيوي.

واضاف المنيفي اننا نبذل قصاري جهدنا لتفعيل القانون واللائحة التنفيذية لتغطية متطلبات المبادرين وذلك رغم قصر المدة التي تولينا فيها المسئولية .

حل المشاكل

ومن جانبه اوضح  د.بدر الطريجي مستشار وزير التجارة والصناعة في الصندوق الوطني لرعاية وتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة انه منذ صدور القانون والعمل يسير لحل كافة الاشكاليات الحالية عبر توفير حلول عملية  حيث تم تنظيم مجموعة من البرامج التدريبية للشباب موضحا ان المشاريع الصغيرة ستكون قريبا منارة في الكويت .

واضاف انه تم انجاز العديد من الملفات التي لم يتم النظر لها خلال السنوات الماضية بحيث لن يستغرق النظر في اي طلب اكثر من 45 يوما كما سيتم النظر بحيادية في فتح تظلمات المبادرين ودعم المشاريع الناجحة التي تريد التوسع خارجيا .

فرص للمبادرين الكويتين في اكسبو 2020

قالت ياتا الكوفا  مديرة برنامج ابتكار وشراكة في اكسبو 2020بدبي ان المنظمون لمعرض إكسبو 2020 دبي يدعمون الشباب لتمكينهم للوصول إلى إمكاناتهم الكاملة.

واشارت الى انه  معرض إكسبو 2020 سيضم قسمًا مخصصًا للشباب مؤكدة عن ان هناك فرصة للمبادرين الكيتين للحصول على منحة تقدر بـ 100 الف دولار لأي انجاز او مبادرة تكون ذات اهمية او اثر ايجابي على المجتمع والبيئة .

Click to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Most Popular

To Top